زيادة واردات دبي من الذهب ترتبط باستقرار الأسعار

توقعات بازدهار تجارة الذهب بدبي نظرا للدخول المرتفعة (رويترز-أرشيف)

توقع المدير التنفيذي للذهب بمركز دبي للسلع والمعادن زيادة واردات دبي من المعدن الأصفر بنسبة 23% العام المقبل، في حالة استقرار الأسعار أو انخفاضها قليلا بعد ارتفاعها لأعلى مستوياتها في نحو 25 عاما.

وقال كولن غريفت إن واردات دبي قد ترتفع إلى 650 طنا من الذهب عام 2006 من 530 طنا العام الحالي، إلا أنها لن تتغير في حالة تقلب السوق.

وأوضح خلال مؤتمر بمجال صناعة الذهب أنه إذا كان سعر هذا المعدن مرتفعا جدا فإن الناس يميلون لشراء القليل والترقب، مشيرا إلى ازدهار تجارة الذهب بالمنطقة بسبب وجود دخول مرتفعة قابلة للتصرف وتدفق كبير للسياح.

وتوقع المدير التنفيذي استفادة المنطقة من انخفاض أسعار شحن الذهب، موضحا أن هذا المعدن سيتحرك في نطاق سعري بين 500 و550 دولارا للأوقية (الأونصة) العام المقبل.

وذكر غريفت أن بورصة دبي للسلع الجديدة التي بدأت نشاطاتها الشهر الماضي شهدت بداية جيدة، متوقعا زيادة التعاملات مع مشاركين متعاملين بعدد أكبر بنشاطها. وأضاف أن عدد الأعضاء بالبورصة سيرتفع من 60 حاليا إلى 200 خلال الشهرين المقبلين مما سيزيد من أحجام التداول.

وأشار إلى أن البورصة ستطلق عقودأ آجلة للفضة في فبراير/ شباط المقبل، وخيارات للذهب والفضة في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان المقبلين.

وتعتبر دبي مركزا إقليميا لتجارة المجوهرات بالجملة والتجزئة، ومنها يصل الذهب إلى الهند أكبر مستهلك للذهب في العالم.

يُشار إلى ارتفاع سعر الذهب أمس إلى 530.75 دولارا للأوقية (الأونصة) وهو أعلى مستوى منذ أبريل/ نيسان عام 1981.

المصدر : وكالات