أزمة مالية تواجه جهود الإغاثة في باكستان

هيئات الإغاثة تسارع الخطى لإنقاذ اللاجئين قبل حلول الشتاء (رويترز)
حثت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر على ضرورة تقديم المجتمع الدولي الدعم المالي العاجل، لإنقاذ آلاف الأرواح من المشردين الناجين من زلزال باكستان خصوصا مع اقتراب الشتاء.
 
وطالبت الأمم المتحدة الدول المتبرعة بتقديم 42.2 مليون دولار لتمويل الإغاثة في المنطقة هذا الشهر. وتسعى المنظمة لجمع 550 مليون دولار لتمويل برنامج متوسط المدة لمساعدة ضحايا الزلزال وإعمار المناطق المتضررة.
 
وقال منسق شؤون الإغاثة الإنسانية بالأمم المتحدة يان إيغلاند إن السباق الأكبر يستهدف الوصول إلى 200 ألف يعيشون في جبال الهيمالايا وسط الجليد. كما أنه من المتوقع أن يترك 150 ألفا آخرون الجبال لينضموا إلى مخيمات إيواء ضحايا الزلزال بسفح الجبل.
 
وحذر من أن كثيرين قد يتجمدون حتى الموت، وطالب بتوفير المواقد بالإضافة إلى الخيام التي تعدى عددها 300 ألف خيمة هي في طريقها بالفعل إلى المنطقة.
 
في السياق نفسه أعلن الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر أنه حصل حتى الآن على 40% فقط من 117 مليون دولار طلبها فور حدوث زلزال الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول. وعادة ما يلقى الاتحاد استجابة سريعة حينما يطلب التمويل.
 
وكانت الاستجابة الإجمالية مضافا إليها التعهدات الشفهية قد بلغت 132.4 مليون دولار بزيادة مليون فقط عن الأسبوع الماضي، رغم تصاعد التحذيرات من كارثة ثانية إلا إذا زادت سرعة تدفق مواد الإيواء والمساعدات الطبية إلى المنطقة.
المصدر : رويترز