تحذير من تضخم العجز بالميزان التجاري الأميركي

أعرب أوتمار إيسينغ -كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي- عن قلقله إزاء ما وصفه بتضخم عجز الميزان التجاري الأميركي.
 
وتُعد الصين في مقدمة الدول التي تعاني واشنطن من عجز تجاري معها. وأوضح أوتمار أن ثمة تدفقاً كبيراً في رؤوس الأموال الدولية إلى الولايات المتحدة. وأضاف أن تلك التدفقات الرأسمالية هي التي تغطي العجز التجاري الأميركي.
 
وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حذرت من أن زيادة التضخم نتيجة ارتفاع الطاقة بالإضافة إلى العجز في الحساب الجاري والموازنة الاتحادية ستؤدي إلى كبح نمو الاقتصاد الأميركي في العام القادم.
 
يشار إلى أن العجز في الميزانية الاتحادية للسنة المالية المنتهية في سبتمبر/أيلول الماضي وصل إلى 318.62 مليار دولار، وهو ما يمثل 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي. كما تعاني الولايات المتحدة من عجز تجاري بلغ 59 مليار دولار شهريا في أغسطس/آب الماضي.
المصدر : وكالات