بريطانيا تتوقع صعوبات في الاتفاق حول الميزانية الأوروبية

سترو يدعو دول الاتحاد لتقديم تنازلات للاتفاق على الميزانية الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)

قالت بريطانيا إنها تتوقع مواجهة صعوبات في التوصل لاتفاق بشأن الميزانية الأوروبية في قمة بروكسل التي تعقد الشهر المقبل لكنها مصممة على ضمان الاتفاق.

وأكد متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أهمية التوصل لميزانية جديدة خاصة لدول شرق أوروبا لكي تتمكن من التخطيط للمستقبل بدرجة من التيقن، مشيرا إلى ضرورة أن يكون الاتفاق منصفا.

وتم إعلام الصحفيين ضمن موجز في داونينغ ستريت أن بريطانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حاليا ستقدم اقتراحات تفصيلية حول الميزانية قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في السابع من الشهر المقبل.

وفي إشارة إلى السياسة الزراعية المشتركة التي تعتقد لندن أنها تمتص مبلغا كبيرا من الميزانية الأوروبية قال المتحدث الذي لم يكشف عن اسمه إن من المهم أن تعيد أوروبا هيكلة ميزانيتها لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية في تركيز الموارد على أكثر المجالات الأكثر فعالية لمواجهة تحديات العولمة.

وجاءت هذه التصريحات بعد فشل القمة الأوروبية التي عقدت في بروكسل سابقا بالتوصل لاتفاق حول الميزانية للأعوام من 2007 إلى 2013 لرفض بريطانيا التنازل عن حصتها في الميزانية.

وردا على انتقادات بسبب ميزانية الاتحاد تضمنت مطالبة لندن بدفع حصة عادلة فيها، أكد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بينما كان يترأس اجتماعا لوزراء خارجية الاتحاد على ضرورة أن تقدم الدول الأخرى تنازلات للتوصل إذا أرادت التوصل لاتفاق ميزانية الشهر القادم.

وذكر سترو الشهر الجاري أن التوصل لاتفاق سيكون صعبا جدا ما لم يتم إجراء تغييرات مهمة لتسوية مشروع الميزانية الذي أعدته لوكسمبورغ في يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : وكالات