العراق يزيد صادراته النفطية في نوفمبر

العراق يخطط لإنشاء مصفاتين للنفط لتخفيف أزمة المشتقات (الفرنسية)
أعلن العراق أنه يعتزم زيادة صادراته من النفط لتصل إلى 1.6 مليون برميل يوميا الشهر الحالي بعد انخفاضها إلى 1.3 مليون برميل يوميا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى أدنى مستوى لها في عامين بسبب سوء الأحوال الجوية الذي عطل الصادرات من الجنوب, بينما أدت هجمات إلى توقف التصدير من الشمال عن طريق تركيا.
 
وقال وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم إن إمدادات النفط الخام لمصفاة بيجي في الشمال استؤنفت قبل أربعة أيام بعد أن ظلت الإمدادات متوقفة منذ هجوم على مركز تجميع لتسعة على الأقل من خطوط الأنابيب كانت تغذي المصفاة في الشهر الماضي.
 
وأضاف بحر العلوم أن العراق يعتزم بناء مصفاتين على الأقل لتكرير النفط بطاقة 140 ألف برميل في اليوم و300 ألف برميل في اليوم للقضاء على نقص البنزين.
 
وأشار إلى أن عشر شركات نفط عالمية على الأقل شاركت في مناقصة للفوز بعقد بقيمة مليار دولار لبناء المصفاة الأولى والتي تبلغ طاقتها 140 ألف برميل في اليوم جنوبي بغداد وأن العراق سيبت في العروض بنهاية العام الجاري.
 
ويعاني العراق منذ مدة من أزمة وقود خانقة ناجمة عن تهالك معامل التكرير الوطنية ونقص قطع الغيار وتدهور الوضع الأمني, الأمر الذي اضطره إلى استيراد كميات كبيرة من البنزين من دول الجوار لتلبية احتياجاته الداخلية المتزايدة والناجمة عن استيراد القطاع الخاص لحوالي 700 ألف سيارة غالبيتها مستعملة.
 
ويستورد العراق 10 ملايين لتر يوميا من البنزين بقيمة 200 مليون دولار شهريا لسد النقص الشديد في مشتقات النفط.
المصدر : وكالات