ارتفاع العجز التجاري للمغرب

بلغ العجز التجاري للمغرب في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 66 مليار درهم (7.23 مليار دولار) ليسجل مستوى قياسيا بزيادة 29% عن مستواه في الفترة المقابلة من العام الماضي بسبب تراجع صادرات المنسوجات وارتفاع واردات النفط الخام.
 
وبالمقارنة مع شهر سبتمبر/أيلول 2004 فقد زادت الواردات الشهر الماضي 12.9% إلى 131.3 مليار درهم لكن الصادرات استقرت دون تغيير على 65.2 مليار درهم.
 
وكان مكتب الصرف المغربي قد أعلن أن واردات النفط المغربية من النفط الخام قد ارتفعت خلال الأشهر الثمانية الأخيرة من العام الحالي لتبلغ 14.38 مليار درهم (1.614 مليار دولار) مسجلة زيادة بنسبة 55.1% في نهاية أغسطس/آب الماضي, بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
 
وبرر مكتب الصرف هذا الارتفاع في فاتورة النفط المغربية بارتفاع أسعار النفط في السوق الدولية.
المصدر : رويترز