سيارة مرسيدس جديدة تولد طاقة تكفي منازل عدة

أعلنت شركة مرسيدس لصناعة السيارات أنها ستطرح في معرض طوكيو للسيارات آخر ما توصلت له وهو سيارة تولد طاقة تكفي لإمداد منازل عدة بالكهرباء.
 
وستكون السيارة الجديدة مزودة بخلية وقود لا تنتج عنها أي انبعاثات ملوثة للبيئة ويمكنها توليد 85 كيلووات من الكهرباء وبقوة 115 حصانا كما أنها تستهلك 2.9 لتر فقط من البنزين لكل مائة كيلومتر.
 
وقال الدكتور توماس فيبر العضو في مجلس إدارة شركة ديملر كرايسلر لشؤون الأبحاث والتكنولوجيا، إن هذا يمثل خطوة كبيرة تجاه تطوير خلية الوقود لتستطيع توليد الكهرباء بشكل أكبر وهو هدف تسعى الشركة لتحقيقه بين عامي 2012 و2015.
 
وأطلق على الطراز الجديد من سيارات مرسيدس اسم "أف600 هيجينيوس" وستكون خلية الوقود في هذه السيارة مضغوطة أكثر من سابقاتها بنسبة 40%
 وتتميز بسهولة بدء التشغيل على البارد.
 
 يذكر أن خلايا الوقود تحول الطاقة الكيميائية الناتجة عن تفاعل الهيدروجين والأكسجين إلى طاقة كهربية في عملية لا تنتج عنها أي ملوثات أو انبعاث.
 
 ووفقا لما تقوله شركة مرسيدس فإن خلية الوقود إلى جانب دورها في توليد طاقة نظيفة للسيارة ستكون أيضا بمثابة مصدر متنقل للطاقة الكهربية التي تصل إلى 66 كيلووات أي ما يكفي لإمداد عدد من المنازل بالكهرباء.
 
 وبالإضافة إلى ذلك تتميز الأبواب الأمامية لهذه السيارة بتكنولوجيا فريدة تجعل دخول السيارة والخروج منها من أسهل ما يكون عند إيقافها في مكان ضيق, فتفتح الأبواب إلى أعلى وأسفل مما يجعلها في حاجة لمساحة أقل مما تحتاج إليه أبواب السيارات التقليدية في الفتح والغلق.
 
المصدر : الألمانية