البورصة العمانية تفتح باب التداول للأجانب في عمانتل

تفتح البورصة العمانية بعد غد الخميس باب التداول للأجانب للمرة الأولى في أسهم الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل).
 
وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات محمد بن علي الوهيبي أن تلقى أسهم عمانتل حيزا أكبر من الاهتمام من قبل المستثمرين الخليجيين والمؤسسات والشركات خاصة أن أسهم قطاع الاتصالات تحظى دائما بإقبال.
 
كما توقع عدد من العاملين بشركات الوساطة المالية ومحللون اقتصاديون  أن تشهد البورصة إقبالا كبيرا في ظل إقبال الخليجيين على شراء الأسهم في الأشهر الماضية بعد السيولة الهائلة التي وفرتها أسعار النفط العالية.
 
وينتظر عمانيون يملكون أسهما في الشركة بفارغ الصبر فتح باب التداول للأجانب، وذلك أملا في إحراز ربح وفير من ارتفاع متوقع لأسهم الشركة مع دخول هذا الإجراء حيز التنفيذ وإقبال الأجانب -الذين يتوقع أن يكونوا أساسا من الخليجيين- على شراء الأسهم.
 
وكانت الحكومة العمانية قد قامت في يوليو/ تموز الماضي بتخصيص نسبة 30% من أسهم الشركة العمانية للاتصالات، منها 21% للاكتتاب العام للعمانيين ونسبة 9% لصناديق تقاعد حكومية وهيئات اجتماعية وخيرية ورياضية وذلك مقابل 288 مليون ريال عماني (748 مليون دولار).
 
وحسب القانون في سلطنة عمان لا يجوز أن تزيد حصة الأجانب في ملكية الأسهم على نسبة 49% من رأس مال الشركة.
 
يشار إلى أن الأسواق المالية في دول الخليج العربية تشهد طفرة كبيرة في الآونة الأخيرة.
 
يذكر أن عمانتل تأسست في أغسطس/ آب 1999 لتحل محل هيئة الاتصالات الحكومية ولتمهيد الطريق أمام تخصيص قطاع الاتصالات في سلطنة عمان تمشيا مع سياسة التحرير الاقتصادي التي تتبعها.
المصدر : الفرنسية