المغرب يتوقع نموا اقتصاديا قويا عام 2006

توقع وزير المالية المغربي فتح الله ولعلو تسارع وتيرة النمو الاقتصادي لبلاده خلال العام المقبل ثلاث مرات مقارنة بالنمو المتوقع لهذا العام لتصل نسبته إلى نحو 5.5% بسبب تعميق الإصلاحات الاقتصادية، وتقليل الاعتماد على الزراعة.
 
وقال ولعلو في كلمة أمام البرلمان أمس الجمعة حدد فيها الخطوط العريضة لمشروع الحكومة لميزانية العام القادم إنه يتوقع حدوث هذا النمو رغم الارتفاع الحاد لأسعار واردات النفط والغموض الذي يكتنف الموسم الزراعي الحالي.
 
وأضاف أن نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي هذا العام ستبلغ 1.8% بدلا من 3% وهي النسبة التي توقعتها الحكومة في وقت سابق من هذا العام.
 
وأشار ولعلو إلى أن جفافا حادا قلص محصول الحبوب المغربي بنسبة 50% إلى حوالي 4 ملايين طن وهو أدنى مستوى في السنوات العشر الماضية ومقارنة مع 8.3 مليون طن في 2004.
 
وألقى الوزير المغربي باللوم على الأسعار المرتفعة للنفط المستورد في زيادة العجز التجاري للبلاد وزيادة الإنفاق الحكومي لتوفير الدعم لتخفيف آثار الأسعار المتزايدة. ويستورد المغرب كل حاجاته من النفط الخام.
 
وتعهد الوزير بأن تواصل الحكومة الإصلاحات مع تحركها لمعالجة مشاكل اجتماعية مثل الفقر والبطالة المرتفعة خاصة بين خريجي الجامعات.


 
ومن المتوقع أن يقر البرلمان مشروع الميزانية بعد مناقشات في وقت لاحق من الشهر الحالي على الأرجح لان الحكومة تهيمن على غالبية المقاعد في الهيئة التشريعية.
المصدر : رويترز