لامي يحث واشنطن وأوروبا على تقديم تنازلات بملف الزراعة

لامي رأى أن تقديم تنازلات بملف الزراعة لدى الغرب يهدئ مخاوف الدول النامية (رويترز) 
حث رئيس منظمة التجارة العالمية باسكال لامي اليوم الجمعة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على تقديم تنازلات فيما يتعلق بملف دعم الزراعة في محادثات التجارة العالمية.
 
وأكد لامي في مقابلة مع محطة (إل.سي.أي) التلفزيونية الفرنسية أن على الجانبين بذل جهد في هذا الصدد بهدف تهدئة مخاوف العديد من الدول النامية التي تريد تجارة أكثر تحررا.
 
جاء ذلك بعد أن أكدت الولايات المتحدة في وقت سابق أمس أهمية الملف الزراعي في محادثات التجارة العالمية إلى جانب القطاعات الأخرى، داعية الاتحاد الأوروبي إلى عدم صرف الاهتمام عن الزراعة في المفاوضات وتقديم عرض جديد لفتح الأسواق لإنجاحها.
 
وتعرض الاتحاد الأوروبي لضغوط من جانب الولايات المتحدة وأستراليا أمس الخميس لتقديم المزيد من التنازلات الزراعية في المفاوضات التي يقول مشاركون رئيسيون فيها إنها مهددة بالانهيار الآن قبل اجتماع مهم لمنظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقال المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون إنه مستعد للتحرك فيما يتعلق بموضوع الزراعة، لكن المحادثات يجب أن تشمل مجالات أخرى مثل إحراز تقدم فيما يتعلق بالمنتجات الصناعية والخدمات.
 
لكن فرنسا انتقدت سياساته واتهمته بتجاوز ما كلفته الدول الأعضاء بالتفاوض عليه. وتقول باريس إنه قدم الكثير من التنازلات فيما يتعلق بالزراعة مثل حرية دخول الأسواق.
 
وتقول كل من الولايات المتحدة وأستراليا إن أي عرض جديد من جانب الاتحاد الأوروبي بشأن خفض التعريفات الجمركية يجب أن يقع بين اقتراح أميركي بخفض يصل إلى 90%، ودعوة من جانب مجموعة العشرين للدول النامية بخفض يزيد قليلا على 50%.
 
وقال الاتحاد الأوروبي إن بإمكانه تجاوز نسبة 50% فقط فيما يتعلق بالشريحة الأعلى من تعريفاته الجمركية ويريد نطاقا واسعا من الاستثناءات من هذا الخفض.
المصدر : وكالات