احتجاز طائرة ركاب لبنانية بتركيا بسبب خلاف مالي

قال رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية محمد الحوت إن السلطات التركية احتجزت اليوم الجمعة طائرة تابعة للشركة بسبب خلاف مالي بين شركة ألمانية ولبنان.
 
وقال الحوت إن الطائرة التي تقل 124 راكبا من بيروت إلى إسطنبول فوجئت بقرار قضائي صادر عن المحاكم التركية بحجز طائرة الشركة باعتبارها تعود ملكيتها إلى الحكومة اللبنانية.
 
وأضاف أنه تبين وجود خلاف بين شركة واتربو الألمانية للمقاولات ومجلس الإنماء والإعمار والحكومة اللبنانية بشأن تنفيذ قرار تحكيمي قضى بأن تسدد الحكومة اللبنانية سبعة ملايين دولار إلى تلك الشركة الألمانية كعطل وضرر عن مشاريع إنشاءات في منطقة الشمال في لبنان.
 
وأوضح رئيس شركة الطيران اللبنانية أن الشركة مؤسسة خاصة وتعمل وفق أحكام قانون التجارة ويملك معظم أسهمها مصرف لبنان، ولكن هناك 2600 مساهم آخر وليس للشركة أي علاقة بهذا الخلاف المالي لا من قريب ولا من بعيد. وأشار إلى أن الشركة سترفع دعوى مقابلة لفك الحجز عن الطائرة وللمطالبة بتعويض عن العطل والضرر.
 
واشترى البنك المركزي اللبناني 99% من طيران الشرق الأوسط في عام 1996 لإنقاذها من الإفلاس بعد الخسائر التي بلغت مئات الملايين من الدولارات.
المصدر : رويترز