انخفاض طفيف في أسعار النفط بآسيا

انخفضت أسعار النفط قليلا في آسيا صباح اليوم بمقدار 24 سنتا للبرميل لتصل إلى 43.67 دولارا للبرميل للخام الأميركي الخفيف تسليم الشهر القادم بينما وصل سعر وقود التدفئة إلى 1.2425 دولار للغالون.

وجاء هبوط الأسعار صباح اليوم بالرغم من إعلان السعودية أمس أنها بدأت خفض إنتاجها من النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميا طبقا لاتفاق منظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك الأخير, واستمرار توقف صادرات العراق من الحقول الشمالية بالإضافة إلى استعادة شل لتدفق 114 ألف برميل من النفط من محطات في دلتا نيجيريا أوقفت بسبب مشاكل طائفية في المنطقة.

وقال كيرت بارو وهو محلل اقتصادي بإحدى الشركات الاستشارية للطاقة في سنغافورة إنه يتوقع أن يؤثر استمرار الطقس الشتوي المعتدل في الولايات المتحدة على استهلاك الطاقة وبالتالي على استمرار الأسعار في مستواها الحالي مدة أسبوع على الأقل.

وقال محللون آخرون إنهم يتوقعون استمرار الأسعار بين 40 و44 دولارا للبرميل على المدى القصير.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت أمس بأكثر من دولار ونصف لتصل إلى 43.91 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك بعد أن سجلت هبوطا بلغ 1.33 دولار يوم الاثنين الماضي.

ومن المتوقع أن تشير أرقام ستصدر عن وزارة الطاقة الأميركية مساء اليوم إلى أن مخزونات الولايات المتحدة من وقود التدفئة زادت بنسبة ضئيلة عن 160 ألف برميل المعلنة خلال الأسبوع الماضي.

ولا تزال أسعار النفط أقل بمقدار 12 دولارا عن أعلى مستويات وصلت إليها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لكنها أعلى بنسبة 30% من مستويات الفترة نفسها من العام الماضي.

لكن أسعار الخام الأميركي المتداول في الولايات المتحدة أو خام برنت الأوروبي تختلف عن أسعار سلة خامات أوبك التي يصل سعر البرميل منها حاليا حوالي 35 دولارا فقط.

وهذه السلة تم اقتراحها في يناير عام 1987 وتشمل مجموعة من سبعة خامات تشكل متوسط أسعار الخامات التي تنتجها الدول الأعضاء بالمنظمة. وقد تكون أسعار خامات أخرى تنتجها هذه الدول أعلى أو أدنى من سعر السلة, طبقا لنوع الخام.

المصدر : وكالات