توقف صادرات شمال العراق للأسبوع الثاني

الدخان يتصاعد من خط نفطي شمال العراق بعد تفجيره (أرشيف)
ما تزال صادرات النفط العراقية من حقول الشمال متوقفة للأسبوع الثاني على التوالي بعد هجمات استهدفت خط الشمال.
 
وأعلن مسؤولون أن حقول نفط كركوك الشمالية تنتج الآن 170 ألف برميل يوميا للاستهلاك المحلي بالمقارنة مع طاقتها البالغة 700 ألف برميل منذ انتهاء الحرب.
 
وتوقفت صادرات خام كركوك عبر خط الأنابيب الشمالي الممتد إلى مرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط منذ 18 الشهر الماضي إثر وقوع هجوم على الخط.
وتعرض الخط لعدة هجمات منذ ذلك الحين مما عرقل محاولات استئناف ضخ النفط، ويمكن للخط نقل 500 ألف برميل يوميا. وهناك أربع ناقلات تنتظر في جيهان لأخذ شحنات تبلغ 3.6 ملايين برميل من النفط الخام.
وتسلم العراق أمس حماية منشآته النفطية من شركة جنوب أفريقية، وقال بيان حكومي إن مديرية حماية المنشآت النفطية أصبحت اعتبارا من الأول من الشهر الحالي بقيادة عراقية مشيرا إلى أن عدد المنتسبين لهذه المديرية يبلغ 1500 فرد.
وقال وزير النفط ثامر الغضبان أمس في تصريحات للصحفيين خلال زيارته مصفاة الدورة التي تعرضت الخميس الماضي لهجمات صاروخية، إن تلك الهجمات جعلت العراق يخسر حتى شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي سبعة مليارات دولار وربما فاقت خسائره ثمانية مليارات نهاية العام الماضي.
 
وأضاف أن الهجمات في الشمال جعلت صادرات النفط العراقية محصورة بالمنطقة الجنوبية، مؤكدا تصاعد حدة هذه الهجمات بعد دعوة وجهها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن منتصف الشهر الماضي لاستهداف قطاع النفط الحيوي بالبلاد.
المصدر : وكالات