الثماني تقر إلغاء جزء كبير من ديون العراق

قادة الدول الثماني حسموا ملف ديون العراق (فرنسية)
كشف مصدر فرنسي اليوم أن قادة مجموعة الدول الثماني توصلوا إلى اتفاق يقضي بإلغاء قسم كبير من الديون العراقية البالغة 120 مليار دولار, وهي قضية تباينت فيها الآراء بين هذه الدول.

وقال مصدر في الوفد الفرنسي إن نص الاتفاق تضمن "فكرة إلغاء قسم كبير من قيمة الديون وذلك يناسبنا جيدا".

وبالنسبة لفرنسا يعني إلغاء قسم كبير من الديون التنازل عن حوالي 50% منها، وهو ما قالت مرارا إنها لن تقبل بأكثر منه.

لكن إلغاء قسم كبير من الديون يعني الثلثين بالنسبة إلى دول أخرى, كما أكد ذلك مجددا مسؤول كندي مساء الثلاثاء. وتدفع الولايات المتحدة شركاءها في اتجاه إلغاء حوالي 90% من ديونها المترتبة على بغداد.

وقال مسؤول أميركي في وقت سابق -كان يتحدث على هامش القمة- إن حكومة الرئيس جورج بوش تعتقد أنه يتعين إسقاط أغلب ديون العراق لتحقيق استقرار البلاد دون تحديد حجم الديون العراقية التي تريد إلغاءها.

وعبر المسؤول -الذي طلب عدم ذكر اسمه- عن اعتقاده بأنه من الواضح الحاجة إلى إلغاء الجانب الأكبر من ديون العراق نظرا لتكاليف إعادة إعمار البلاد التي دمرتها الحرب.

وكان من المتوقع أن تحث واشنطن الدائنين الأجانب للعراق على إلغاء ما لا يقل عن 80% من تلك الديون مع استعداد حكومة عراقية مؤقتة لتولي السلطة في نهاية الشهر الحالي.

وتفضل فرنسا وروسيا أكبر الدائنين خفضا صغيرا لديون العراق لأنهما تريدان استرداد مستحقاتهما ولأن موارد النفط العراقية يعتبرها البعض كبيرة بما يكفي لضمان دفع حصة أكبر.

المصدر : وكالات