واشنطن تضيف أسماء لقائمة أرصدة عراقية

أضافت الولايات المتحدة أسماء خمس شركات جديدة وأربعة أفراد جدد إلى قائمة شركات وأفراد ستجمد أرصدتهم عندما يتم اكتشافها وتحويلها إلى صندوق تنمية العراق.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن هذه الشركات استخدمت واجهة مالية للرئيس العراقي المخلوع المعتقل صدام حسين وأفراد حكومته، وأعربت عن أملها بأن يساعد هذا الإجراء في البحث العالمي عن الأرصدة التي يمكن إعادتها إلى العراق.

وأضافت الوزارة هذه الأسماء إلى أسماء أخرى أضيفت في السابق إلى القائمة الأميركية بغية وضعها في قائمة مماثلة تحتفظ بها الأمم المتحدة تقضي بالقيام بعملية بحث عالمي عن الأرصدة.

وحسب نائب وزير الخزانة سام بودمان فإن الإجراء سيبدأ في الكشف عن الشبكة المالية لصدام في أنحاء العالم، وأكد عزم الوزارة على اتخاذ إجراءات مماثلة ضد جهات أخرى تابعة للنظام السابق في الأسابيع والأشهر القادمة.

وكانت الوزارة الأميركية اتخذت إجراء مماثلا في مارس/ آذار الماضي ضد أفراد أسرة صدام حسين وبعض كبار مسؤوليه بالإضافة إلى 191 شركة كانت تخضع لسيطرة الدولة.

المصدر : رويترز