شيراك يوافق على تحويل ديون الجزائر لاستثمارات

أحمد روابة-الجزائر

فرنسا تسعى لتطوير علاقات التعاون الثنائي مع الجزائر (الفرنسية)
قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك إن بلاده تسعى للتعاون مع الجزائر وتطوير العلاقات التي أخذت تتحسن بشكل ملحوظ منذ الفترة الرئاسية الأولى للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حيث تم خلالها التوقيع على اتفاقية التعاون الثنائي في مارس/ آذار الماضي، وسيتم رفع هذا التعاون إلى مستوى اتفاقية الصداقة بين البلدين في المستقبل القريب.

وأضاف شيراك في مؤتمر صحفي على هامش الزيارة القصيرة التي قام بها إلى الجزائر أمس أن انتخاب الرئيس بوتفليقة تم في ظروف اتسمت بالشفافية والديمقراطية العالية بشهادة المراقبين الدوليين.

وبشأن الديون المترتبة على الجزائر أعلن شيراك موافقة بلاده على مقترح تحويل الديون إلى استثمارات معتبرا ذلك حلا جيدا لبلاده التي سبق أن حولت 60% من الديون المستحقة على الجزائر إلى استثمارات.

وأوضح أنه سيكلف وزير المالية لتحضير ملف تحويل جزء آخر من الديون إلى استثمارات في الجزائر.

ويكشف شيراك بهذه الزيارة حرص باريس على تأمين مركزها في العلاقة المتميزة والتفضيلية مع الجزائر، التي أخذت في السنوات الأخيرة تقيم علاقات خارج الإطار التقليدي، واكتسبت مصداقية في أوروبا ولدى الولايات المتحدة.
_____________________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة + الفرنسية