عـاجـل: السيناتور ليندسي غراهام: ما قامت به تركيا غير مقبول وقرار أردوغان التوغل في سوريا يعرض حلفاءنا للخطر

البنك الدولي لا يرى تأخيرا خطيرا لعمله بالعراق

ذكر رئيس بعثة البنك الدولي في العراق حداد زرفوس اليوم الخميس أن حملة البنك لإنعاش الاقتصاد في البلاد لن تمنى بتأخير خطير بسبب العنف المتصاعد في البلاد.

وأشار زرفوس إلى أنه إذا حدث انهيار للقانون والنظام فقد يعوق مساعي البنك لإعادة بناء العراق، إلا أن الاعتماد على العراقيين سيعمل على استمرار المهمة.

ولكنه قال إنه ما من شك في أن الوضع الأمني الحالي محفوف بالمخاطر ويقيم بعض العقبات أمام البنك.

ويتولى زرفوس الإشراف على برنامج مؤقت حجمه 400 مليون دولار في العراق من مكتب البنك الدولي في الأردن.

ويهدف البرنامج المؤقت للبنك الدولي في العراق إلى تدريب الموظفين العراقيين على الإشراف على المساعدات وإنفاقها بعد أن أفاد بعض المانحين الدوليين بأن العراق سيعجز عن التصرف في مساعدات بمليارات الدولار بسبب سوء الإدارة الذي استمر عشرات السنين.

وأوضح زرفوس أن جانبا كبيرا من التدريب المطلوب في ما يختص بتنفيذ المشروعات والمشتريات والإدارة المالية قد تم.

وأعلن المسؤول أن اجتماعا للمانحين يعقد للمتابعة في النصف الثاني من مايو/أيار المقبل في العاصمة القطرية الدوحة سيمثل فرصة أخرى للاطلاع على سرعة وصول المساعدات من المانحين الآخرين.

المصدر : رويترز