واشنطن تطالب بكين بتعويم عملتها

هو جينتاو خلال استقباله تشيني (الفرنسية)
حث نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الصين اليوم على السماح لقوى السوق بأن تحدد قيمة عملتها اليوان بأحدث حلقة في سلسلة الضغوط الأميركية على بكين لإصلاح سياسة الصرف الأجنبي.

وقال مسؤولون أميركيون إن تعليقات تشيني جاءت في اجتماعات مع كبار القادة الصينيين، إلا أنهم قللوا من احتمال قيام الصين بخطوة في هذا الصدد قريبا.

وأوضح مسؤول كبير بالإدارة الأميركية يرافق تشيني في تصريحات للصحفيين "أنهم يتقدمون بحذر ولهم في ذلك بعض المبررات. هناك اتفاق في الآراء بشأن أفضل ما يمكن عمله". ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

ومن جهتها قالت متحدثة باسم الحكومة الصينية إن رئيس الوزراء وين جياباو أبلغ تشيني أن القيمة الحالية لليوان تتفق مع مستوى تطور البلاد على الصعيدين الاقتصادي والمالي.

كما أبلغ جياباو تشيني خلال لقائهما أن الصين تريد خفض فائض تجارتها مع الولايات المتحدة معتبرا أن التوازن التجاري ملائم للبلدين، وحث واشنطن على التخفيف من القيود على صادرات المنتجات التكنولوجية المتطورة لها.

وارتفع الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة إلى 58.61 مليار دولار في العام الماضي وفقا لبيانات الجمارك الصينية. إلا أن الولايات المتحدة تقول إن عجزها التجاري مع الصين أكبر كثيرا وأنه بلغ 125 مليار دولار في العام الماضي مما يثير المخاوف بشأن فقد مزيد من الوظائف الأميركية لصالح العملاق الأسيوي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية إنه لخفض العجز يتعين على الولايات المتحدة تخفيف القيود على صادرات السلع الجديدة والتكنولوجيا المتقدمة للصين.

وتسعى الولايات المتحدة للضغط على الصين للتخلي عن نظام ربط العملة وسط انتقادات من بعض الصناعات الأميركية التي تقول إن تثبيت سعر صرف اليوان يحافظ على رخص أسعار الصادرات الصينية على حساب احتمالات زيادة الوظائف في قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة.

وكان تشيني قد التقى أمس الرئيس الصيني هو جينتاو حيث بحثا عددا من القضايا الاقتصادية والسياسية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين خاصة تعزيز التجارة وقضية تايوان.

المصدر : وكالات