الشركات الإسرائيلية توقف نقل البضائع إلى العراق

توقفت الشركات الإسرائيلية التي تقوم بعمليات نقل للبضائع إلى العراق من الأردن ودول الخليج عن عمليات النقل بعد تصاعد أحداث العنف وأعمال الخطف التي شملت أحد الإسرائيليين الأسبوع الماضي في العراق.

ونقل موقع يديعوت أحرونوت عن المدير العام للغرفة التجارية الإسرائيلية الأردنية يشاي سوريك في تل أبيب قوله إن العلاقات التجارية بين الشركات الإسرائيلية والعراقية التي وقعت عقودا معها قد توقفت تماما, إلا أنه لم يتم إلغاؤها.

وسارع رجال أعمال إسرائيليون كانوا يمكثون في العراق إلى ما قبل أسبوع إلى العودة إلى إسرائيل في أعقاب تدهور الوضع الأمني في العراق وخطف إسرائيلي خلال الأسبوع الماضي.

وقد عمل في العراق إلى ما قبل أسبوعين بضع عشرات من رجال الأعمال الإسرائيليين، قسم منهم كمقاولين ثانويين لشركات أميركية ودولية تعمل على إعمار العراق، وقسم آخر كمصدرين للمستهلكين في الأسواق العراقية. وتقدّر قيمة المعاملات التجارية الإسرائيلية في العراق بعشرات ملايين الدولارات.

ويتم بيع غالبية البضائع الإسرائيلية في العراق على أنها بضائع أردنية، كما يتم نقلها بواسطة شاحنات محلية يقودها سائقون عراقيون وأردنيون. ومن بين الشركات الإسرائيلية التي تمارس أنشطة تجارية في العراق شركة شطيحيه كرميل (سجاد الكرمل) التي تبيع سجادها في العراق، وشركة نطافيم التي تقول تقارير إعلامية إنها تسعى للتعاون مع السلطات العراقية في تطوير وسائل للري.

المصدر : الجزيرة