قطر تبقي إمداداتها النفطية لآسيا دون تغيير في مايو

قال تجار نفط إن قطر أبلغت مشتري النفط الرئيسيين في اليابان وكوريا الجنوبية بأنها ستبقي إمداداتها من النفط الخام لهم في مايو/ أيار المقبل على مستواها في أبريل/ نيسان، أي أنها ستورد لهم الكميات المتعاقد عليها بالكامل.

وأضاف التجار في تصريحات بالعاصمة اليابانية طوكيو أن الإخطار القطري جاء بعدما فاجأت السعودية المتعاقدين معها في اليابان وكوريا الجنوبية بأنها سترفع إمداداتها لهم في الشهر المقبل بنحو 12 نقطة مئوية عن شحنات الشهر الجاري لتحصل الشركات على الكميات المتعاقد عليها بالكامل.

وقال تاجر بشركة تكرير كورية "نعم تلقينا إخطارا بالحصول على الكمية الكاملة من أرامكو السعودية لشهر مايو/ أيار، أي بزيادة 12 نقطة مئوية عن شهر أبريل".

وأكدت شركة كورية أخرى أمس الاثنين أنها ستحصل على الكميات المتعاقد عليها بالكامل.

وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي قد زار في وقت سابق من الشهر كلا من الصين وكوريا واليابان التي تمثل معا نحو 60% من استهلاك النفط في آسيا البالغ نحو 22 مليون برميل يوميا.

وقال مسؤولون في البلدين إن النعيمي بحث استقرار الإمدادات النفطية للمنطقة والاستثمار في مشروعات البنية الأساسية السعودية.

وأضاف مصدر بصناعة النفط أمس أن زيادة الصادرات السعودية ترجع إلى إجراء أعمال صيانة في عدد من مصافي التكرير السعودية في الربع الثاني من العام، مشيرا إلى أن السعودية لن تزيد إنتاجها.

جاء ذلك رغم أن منظمة أوبك اتفقت يوم 31 مارس/ آذار الماضي على خفض إنتاجها مليون برميل يوميا بدءا من الشهر الجاري.

المصدر : رويترز