أوبك لم تتهيأ لمواجهة آثار قانون بحري لمكافحة الإرهاب

ذكر مصدر مطلع اليوم الأربعاء أن أعضاء منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) لم يبذلوا جهدا يذكر للإعداد لقانون بحري جديد لمكافحة الإرهاب يبدأ العمل به اعتبارا من أول يوليو/تموز المقبل مواجهين بذلك احتمال اضطراب الصادرات إذا فاتهم الموعد النهائي.

وتطبق القيود الأمنية الجديدة التي وضعتها الأمم المتحدة على السفن التجارية والموانئ التي تستقبل حركة التجارة الدولية بعد نحو 100 يوم.

ويعتبر تطبيق القانون إلزاميا على جميع شركات الشحن البحري والموانئ. ولكن المصدر رأى أن العديد من دول أوبك بما فيها السعودية ونيجيريا والكويت وإندونيسيا لا يزال أمامها شوط طويل تقطعه قبل إعلان الالتزام به.

وأكد حرس السواحل في الولايات المتحدة أن السفن التجارية بما فيها ناقلات النفط والغاز التي لا تلتزم بالقواعد الأمنية لن يسمح لها بدخول الموانئ الأميركية.

وأفاد مصدر استشاري يقدم المشورة لدول في الشرق الأوسط وأفريقيا بأن الحكومات لم تلتزم بالقانون الأمني رغم أن بعضها درب ضباط أمن السفن.

وساهمت واشنطن في دور فاعل بإقرار القواعد الجديدة من خلال المنظمة البحرية الدولية في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ويتضمن القانون الجديد تدريب ضباط أمن على متن السفن وإجراءات لحالات الطوارئ لمواجهة أي هجوم إرهابي ومجموعة أخرى من الإجراءات لتشديد الأمن في الموانئ.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة