المضاربة والظروف السياسية ترفعان أسعار النفط


جدد وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية اليوم الاثنين تأكيداته على أن ارتفاع أسعار النفط يعود لعوامل منها المضاربة في الأسواق والظروف السياسية.

وأفاد العطية بعد لقائه وزير الصناعة اللبناني إلياس سكاف في العاصمة القطرية الدوحة بأن ارتفاع النفط لا يعود إلى نقص في الإمدادات النفطية بل لجملة من العوامل منها المضاربين والأوضاع الجيوسياسية.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) اجتماعها المقبل في فيينا في 31 مارس/ آذار القادم لبحث وضع السوق حيث تبقى جميع الاحتمالات مفتوحة.

وكانت المنظمة قررت في 10 فبراير/ شباط الجاري خلال اجتماعها في الجزائر الإبقاء على مستوى الإنتاج الحالي المقدر بـ24.5 مليون برميل يوميا ولكن العرض الحقيقي للمنظمة يقدر بـ26 مليون برميل يوميا. كما قررت أوبك تخفيض إنتاجها اعتبارا من مطلع أبريل/ نيسان المقبل إلى 23.5 مليون برميل يوميا.

وقالت وكالة أنباء أوبك (أوبكنا) إن سعر سلة خامات أوبك تراجع يوم الجمعة إلى 30.17 دولارا للبرميل من 30.44 دولارا يوم الخميس.

وتتضمن قواعد المنظمة إمكانية تعديل الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا نزولا أو صعودا عن سقف الإنتاج إذا خرج سعر السلة عن النطاق السعري المستهدف لمدة 20 يوم عمل متصلة.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة