الإسترليني واليورو يقتربان من أعلى مستوياتهما مقابل الدولار

اقترب الجنيه الإسترليني من أعلى مستوى مرتفع له أمام الدولار في 11 عاما اليوم الخميس، لكنه بقي دون أعلى مستوى له في عشرة أشهر أمام اليورو الذي بلغه أمس.

وساهم رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ألان غرينسبان في توجيه ضربة جديدة للدولار بقوله إنه ليس في عجلة من أمره لرفع أسعار الفائدة وليس قلقا من ضعف الدولار.

وعلى النقيض من ذلك ما جرى في بريطانيا إذ رفع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة مرتين منذ أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وقال في تقرير له أمس إن التضخم يرتفع بشكل حاد.

ووصل الإسترليني 1.8936 دولار مقتربا بشدة من أعلى مستوى في 11 عاما عند 1.8938 دولار.

وارتفع الإسترليني قليلا أمام اليورو مسجلا 67.70 بنسا باقيا دون أعلى مستوى له في عشرة أشهر الذي بلغه أمس عند 67.65 بنسا.

كما تم تداول الدولار قرب أدنى مستوياته على الإطلاق أمام اليورو في أوروبا مع ترقب الأسواق للجزء الثاني من حديث غرينسبان عندما يدلي بشهادته أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي.

وتضرر المضاربون على صعود الدولار بالفعل من تصريحات غرينسبان أمس المتضمنة أن بوسع مجلس الاحتياطي التحلي بالصبر قبل رفع الفائدة.

وبلغ سعر الدولار 1.2826 دولار لليورو بعد تسجيله اليوم أدنى مستوى له خلال شهر عند 1.2846 دولار. ويواجه الدولار مستويات منخفضة قياسية قرب 1.29 دولار لليورو.

ولكن الدولار استقر أمام العملة اليابانية عند 105.34 ينات متمركزا قرب أدنى مستوى في ثلاث سنوات حول 105.15 ينات.

المصدر : الجزيرة + رويترز