أعضاء أوبك يبقون على سقف الإنتاج الحالي

أعلن رئيس الوفد الليبي لاجتماعات منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) عبد الحفيظ الزليطني اليوم الثلاثاء في الجزائر عن اتفاق بين أعضاء المنظمة في اجتماع الجزائر على الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي للمنظمة.

ودعا إلى تعزيز الالتزام بحصص الإنتاج الرسمية لأعضاء المنظمة معبرا عن قلقه من وفرة الإمدادات في السوق مع تقلص الطلب في الربع الثاني من العام الحالي.

وأشار الزليطني إلى أن إنتاج العراق لن يكون له تأثير على السوق الدولية وعلى قرارات المنظمة. ولكن المسؤول الليبي أوضح أن مسألة انتخاب أمين عام للمنظمة ستناقش في الاجتماع دون الفصل فيها بسبب اختلاف وجهات النظر حولها بين الدول الأعضاء.

وقال وزير النفط الجزائري شكيب خليل إن وزراء أوبك سيعملون ما بوسعهم للتوصل إلى ضمان استقرار الأسعار في حدود 22 و28 دولارا للبرميل.

وفيما يتعلق بطلب كانت قد تقدمت به الجزائر منذ سنتين لزيادة حصتها الإنتاجية في المنظمة، ذكر خليل أنه تم تشكيل لجنة لدراسة الموضوع توصلت بعد الدراسة إلى النتيجة نفسها التي توصلت إليها الجزائر وهي ضرورة إنتاج حصص تتماشى مع المتطلبات الجديدة، وكررت الجزائر طلبها بدراسة الأمر في الاجتماعات المقبلة للمنظمة.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي إنه يتوقع التزاما صارما من المنتجين بالحد من تجاوزات حصص الإنتاج الرسمية. وأعلن النعيمي أن الوزراء لم يبحثوا خفض سقف الإنتاج الرسمي البالغ 24.5 مليون برميل يوميا. وأشار إلى أن قرار كبح جماح تجاوزات الإنتاج أصبح مؤكدا الآن.

وأكد النعيمي أن توقعات الطلب في الربع الثاني التي تشير إلى تراجع الطلب تعني ضرورة وقف تجاوزات الإنتاج.

كما ذكر وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح أنه سيقترح في اجتماع أوبك اليوم الحد من تجاوزات الإنتاج مع ترك مسألة خفض سقف الإنتاج الرسمي للبحث في اجتماع المنظمة في 31 مارس/ آذار المقبل.

ورأى وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه أن المنظمة النفطية لن تغير سقف إنتاجها. وعبر عن اعتقاده بأن أوبك قد تحتاج لخفض سقف الإنتاج الرسمي بما يتراوح بين 500 ألف ومليون برميل يوميا في اجتماع مارس/ آذار.

وكان وزراء أوبك قد أكدوا لدى وصولهم الجزائر عزمهم الإبقاء على حصص الإنتاج الحالية في المنظمة.

وأعلنت وكالة أنباء أوبك (أوبكنا) اليوم انخفاض سعر سلة خامات أوبك قليلا أمس الاثنين إلى 28.09 دولارا للبرميل من 28.20 دولارا يوم الجمعة.

وتتضمن قواعد أوبك إمكانية تعديل الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا خفضا أو زيادة عن سقف الإنتاج إذا خرج سعر السلة عن النطاق السعري المستهدف لمدة 20 يوم عمل متصلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة