وزراء مالية التعاون يبحثون السوق الخليجية وتوحيد العملات

يجتمع في المنامة يوم الثلاثاء القادم وزراء الخارجية والمالية بدول مجلس التعاون الخليجي قبيل مؤتمر قمة المجلس المزمع عقدها في وقت لاحق من هذا الشهر لبحث ما تم تنفيذه حتى الآن بالنسبة لخطط إنشاء سوق خليجية مشتركة وتوحيد عملات الدول الأعضاء.

 

وقامت الدول الأعضاء في المجلس في يناير/ كانون الثاني 2003 بإنشاء اتحاد جمركي، ومن أجل الوصول إلى إنشاء سوق خليجية مشتركة عام 2007 وتوحيد عملاتها عام 2010 اتفقت هذه الدول على عدة أسس من أجل تنسيق سياساتها الاقتصادية والمالية.

 

وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن بن حمد العطية اليوم في بيان له حول الاجتماع إن الوزراء سيبحثون علاقة المجلس بالمجموعات الاقتصادية الأخرى بما فيها الاتحاد الأوروبي, كما أشار إلى أن قمة مجلس التعاون التي ستعقد في 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري ستبحث دراسة كويتية لإنشاء خط للسكة الحديد تربط بين الدول الست.

وتولي دول مجلس التعاون اهتماما خاصا للتعاون الاقتصادي، فهي تملك حوالي 44% من الاحتياطيات المؤكدة من النفط الخام في العالم، وحوالي 15% من احتياطيات الغاز الطبيعي, وتنتج حوالي 15% من الإنتاج العالمي للنفط الخام وتصل صادراتها منه إلى حوالي 20% من إجمالي الصادرات العالمية.

لكن ما يزال التبادل التجاري بين هذه الدول يتسم بضآلة حجمه مقارنة بإجمالي التبادل التجاري بين هذه الدول وبقية دول العالم.

 

وتشير البيانات المتاحة إلى أن نسبة الصادرات البينية بين دول المجلس لا تتجاوز 6.1% في المتوسط من إجمالي صادرات دول مجلس التعاون خلال الفترة من 1990 إلى 2001، بينما لا تتجاوز نسبة الواردات البينية بينها 6.7% في المتوسط خلال نفس الفترة.  

المصدر : الجزيرة + الفرنسية