هاليبرتون تدفع 4.2 مليارات تعويضا لمتضرري الأسبستوس

قضت محكمة أميركية بأن تدفع مجموعة هاليبرتون النفطية الأميركية 4.2 مليارات دولار لتسوية دعاوى رفعها متضررون من استخدام شركاتها مادة الأسبستوس الضارة في البناء.
 
وتمهد المصادقة الطريق أمام قيام هاليبرتون ببيع شركة "كيلوغ براون أند روت" التابعة لها والتي كانت العقود التي تنفذها في العراق مثار جدل كبير.
 
وكانت هاليبرتون قد تقدمت نهاية العام الماضي بطلب إشهار إفلاس الشركة المثقلة بالديون والمسؤولة عن دعاوى الأسبستوس، غير أن القانون اشترط تسوية الدعاوى قبل إعلان إفلاس الشركة وبيعها.
 
يشار إلى أن بوناتين غرينهاوس أكبر مسؤولة عن التعاقدات في سلاح المهندسين بالجيش الأميركي اعتبرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي منح الحكومة عقودا بمليارات الدولارات لشركة هاليبرتون العملاقة أسوأ قضية انتهاك تعاقدات شهدتها.
 
وتتعلق القضية التي أثارتها غرينهاوس بين أشياء أخرى بعقد منح في مارس/ آذار 2003 -دون طرح عطاء تنافسي- تبلغ قيمته سبعة مليارات دولار لكيلوغ براون أند روت لإعادة بناء قطاع النفط العراقي. يذكر أن ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي ترأس هاليبرتون بين عامي 1995 و2000.
المصدر : وكالات