إيران تستبعد بحث النطاق السعري لأوبك في اجتماع القاهرة

قال ممثل إيران في منظمة أوبك حسين كاظمبور أردبيلي اليوم إن من المرجح ألا تبحث أوبك تغيير نطاقها السعري الذي يتراوح حاليا بين 22 و28 دولارا للبرميل أثناء اجتماعها في القاهرة يوم الجمعة المقبل.
 
وأوضح أردبيلي في تصريحات صحفية له اليوم أن هذه المسألة لن تطرح في ظل الظروف التي تتعرض لها سوق النفط من أزمات سياسية وأمنية مثل عدم الاستقرار في العراق.
 
وكان رئيس أوبك بورنومو يوسجيانتورو قد قال الجمعة إنه يعتبر النطاق السعري الواقع بين 28 و32 دولارا مقبولا.
 
وتقترح بعض الدول الأعضاء في أوبك نطاقا سعريا جديدا يدور بين 30 و35 دولارا ليتناسب مع المعطيات الجديدة التي تحيط بصناعة النفط والتي شهدت ارتفاعا قياسيا في الأسعار خلال الأشهر الماضية. ووصل سعر سلة أوبك يوم الخميس إلى 35.42 دولارا  للبرميل.
 
من ناحية أخرى لا يزال الجدل يدور داخل أوبك حول القرار الذي ستتخذه بشأن السياسة الإنتاجية خلال اجتماع القاهرة بين تثبيت حجم الإنتاج وخفضه بعد التراجع الملموس في الأسعار الأيام الماضية.
 
وقال مندوب رفيع في أوبك إن المنظمة لا تستبعد خفض إنتاجها في حال استمرار هبوط الأسعار قبل اجتماعها.
 
وجاء ذلك بعد يوم من تصريحات لرئيس المنظمة بأن أوبك ستبقي على حصص إنتاج الدول الأعضاء دون تغيير.

يشار إلى أن أسعار النفط تراجعت منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي من الذروة القياسية التي بلغتها آنذاك والتي وصلت 55.67 دولارا للبرميل بمقدار 13 دولارا، وعادات أسعار النفط الأميركي في العقود الآجلة كما كانت في سبتمبر/ أيلول الماضي. 



المصدر : وكالات