البرازيل تؤكد عدم حاجتها لقروض الصندوق الدولي

أكد الرئيس البرازيل لويز إيناسيو لولا دا سيلفا عدم حاجة بلاده إلى تجديد اتفاق مع صندوق النقد الدولي لحماية اقتصادها.

وقال لولا دا سيلفا للصحفيين الخميس إن فريقه الاقتصادي سيتخذ القرار النهائي بشأن تجديد اتفاق القرض مع الصندوق في مارس/ آذار المقبل مؤكدا قوة الاقتصاد.

وأوضح أن البرازيل لم تسحب أموال من قرض متفق عليه مع الصندوق بقيمة 14 مليار دولار وينتهي في مارس/ آذار المقبل.

وأشار إلى أن الحكومة ستترك سعر صرف العملة المحلية الريل مقابل الدولار للسوق الذي سيعدل معدل الصرف الطبيعي.

وانخفض الدولار الأسبوع الماضي إلى 2.69 ريلات وهي أدنى مستويات العملة الأميركية أمام الريل منذ يونيو/ حزيران عام 2002.

وخلف هبوط الدولار مقابل العملة البرازيلية مخاوف بأنه قد يلحق الضرر بصادرات البلاد لأن التكلفة ستزيد عليها بالدولار.

ويتوقع أن تحقق البرازيل في العام الحالي فائضا تجاريا قياسيا يبلغ 33 مليار دولار.

وعلى الرغم من الركود الاقتصادي الذي شهدته البرازيل في عام 2003 إلا أن التوقعات لهذا العام تشير إلى نمو اقتصادها بنسبة 4.5%، بالإضافة إلى الارتفاع الكبير الذي سجلته البورصة خلال الأشهر الأخيرة.

وكان البرلمان البرازيلي قد وافق على إجراء إصلاحات تضخ المليارات من الدولارات عبر الاستثمار في الطرق والموانئ وسكك الحديد.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة