آسيان والصين تقيمان أكبر منطقة تجارية في العالم

آسيان تعزز علاقاتها الاقتصادية مع القوى الاقتصادية الكبرى (رويترز)
أبرمت الصين ودول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) على اتفاقية تمهد الطريق أمام إقامة أكبر منطقة تجارة حرة في العالم بحلول عام 2010.
 
وتعد هذه المنطقة التجارية هي الأكبر على مستوى العالم حيث تضم 1.8 مليار نسمة (أي نحو ربع سكان العالم) فيما يتجاوز إجمالي حجم الناتج الوطني 1.737 تريليون دولار أميركي.
 
جاء الاتفاق أمس خلال قمة آسيان التي تعقد في لاوس بمشاركة دول الرابطة العشر إضافة للصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلاندا الراغبة بتوثيق العلاقات مع التكتل الاقتصادي.
 
واعترفت دول الرابطة -بمقتضى الاتفاقية- بوضع اقتصاد السوق الكامل للصين وهو ما يعني تنازل هذه الدول عن حقوقها في اتخاذ إجراءات مكافحة إغراق أسواقها بالمنتجات الصينية.
 
وتعتبر دول رابطة آسيان خامس أكبر شريك تجارى للصين على مستوى العالم بعد الاتحاد الأوروبي واليابان والولايات المتحدة وهونغ كونغ بحجم تجارى بلغ العام الماضي 78.25 مليارا.
 
في الوقت نفسه وافقت الرابطة على بدء مفاوضات لإبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع كل من اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلاندا اعتبارا من العام المقبل. وتخطط الرابطة لتوقيع الاتفاقية مع كوريا عام 2009 ومع اليابان 2012.
 
وأعلن مسؤولون يابانيون وفي آسيان أن الجانبين سيشرعان في محادثات لخفض التعريفات الجمركية بينهما في أبريل/ نيسان المقبل تمهيداً لإقامة منطقة للتجارة الحرة. ومن المتوقع أن تنتهي تلك المحادثات في غضون عامين.
 
يشار إلى أن آسيان تسعى إلى التحول لمنطقة تجارة حرة على نمط الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2020.
المصدر : وكالات