الصين تعتزم تشديد عقوبات مخالفي حقوق الملكية الفكرية

تعتزم الصين تشديد العقوبات على المخالفين لحقوق الملكية الفكرية استجابة لضغوط خارجية طالبت بكين بالتشدد في تطبيق القانون على على القراصنة.

ونقلت صحيفة "تشاينا ديلي" اليوم الخميس عن قاضي المحكمة العليا لي شياو قوله إن ما اعتبر سابقا مخالفة لحقوق الملكية الفكرية يمكن أن يصبح قريبا جريمة يعاقب عليها القانون.

وذكرت الصحيفة أن تفسيرا قضائيا جديدا من قبل المحكمة سيمنح الشرطة سلاحا جديدا لمكافحة قرصنة المنتجات دون إعطاء تفاصيل عن العقوبات التي ستفرض أو الموعد لبدء التطبيق.

ومارست الولايات المتحدة ودول أخرى ضغوطا على الصين لكي تفرض عقوبة السجن على الذين يخالفون براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية، وسط شكاوى من أن العقوبات على المخالفات الحالية غير كافية لردع عمليات القرصنة.

وأفاد مسؤولون أميركيون بأن قرصنة المنتجات المختلفة من الأفلام وبرامج الحاسوب والأدوات الرياضية والأدوية تكلف الشركات العالمية نحو 50 مليار دولار سنويا على شكل خسائر مبيعات محتملة.

وارتفعت قضايا الجرائم الصينية المتعلقة بالملكية الفكرية حوالي 30% سنويا خلال الأعوام من 1998 إلى 2001.

وبدأت الشرطة خطوات صارمة لمدة عام لمواجهة التزوير في المنتجات الغذائية والأدوية والمنتجات الصحية والمواد الزراعية.

وأعلن مكتب الممثل التجاري الأميركي أن انتهاكات حقوق الطبع الصينية تكلف شركات بلاده بين 2.5 إلى 3.8 مليارات دولار سنويا.

وبناء على نتائج مسح سنوي للشركات الأميركية في الصين صدر في سبتمبر/ أيلول الماضي، قالت غرفة التجارة الأميركية إن 75% من أعضائها قد تأثروا سلبيا نتيجة القرصنة في الصين.

المصدر : وكالات