أسعار النفط ترتفع بتأثير الأحوال الجوية

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين متجاوزة 40 دولارا للبرميل لتجدد مخاوف بشأن فصل شتاء بارد مع تحرك جبهة قطبية باتجاه وسط الولايات المتحدة.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك التجارية عبر التعاملات الإلكترونية الآسيوية 37 سنتا مسجلا 41.08 دولارا للبرميل.

وأدى قرار منظمة الدول المصدرة للنفط خفض الإنتاج إلى بقاء الأسعار مرتفعة رغم توقع المحللين والتجار أن يكون تأثير هذا القرار قصيرا وقليلا.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت نحو دولارين لأدنى مستوياتها في خمسة شهور بعد إعلان قرار أوبك خفض الإنتاج بكمية مليون برميل يوميا.

ولكن الأسعار بقيت أقل بمبلغ 15 دولارا لكل برميل عن الرقم القياسي الذي سجله سعر الخام في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي الذي بلغ 55.17 دولارا للبرميل.

وقال وزراء في أوبك إن تأثير قرار خفض الإنتاج سيكون ملموسا في الأسواق عندما تدرك انخفاض الإمدادات فعليا.

وفي النطاق الاستهلاكي أعلنت وزارة الطاقة الأميركية أن أسعار وقود التدفئة سترتفع 34 سنتا مقارنة مع ما كانت عليه عام 2003 مشيرة إلى أن مخزون الولايات المتحدة من وقود التدفئة أقل من مستويات العام الماضي.

"
سبعة مليارات دولار خسائر العراق جراء هجمالت على منشآت نفطية خلال ثلاثة شهور

"
وكان وزير النفط العراقي ثامر الغضبان قد أكد تعرض منشآت نفطية في العراق إلى 27 هجوما خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي -مقارنة مع هجومين في الشهر الذي سبقه- مما عطل الإمدادات النفطية.

وأعلنت وزارة النفط العراقية تكبد البلاد خسائر نتيجة الهجمات خلال الفترة من أغسطس/ آب الماضي إلى أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بلغت سبعة مليارات دولار.

وتميزت أسعار النفط بالارتفاع خلال عام 2004 بسبب تهديدات للإنتاج ومشكلات في بعض الدول النفطية المؤثرة في سوق النفط العالمي مثل روسيا والعراق وفنزويلا ونيجيريا بالإضافة إلى تأثير إعصار إيفان في خليج المكسيك.

المصدر : وكالات