عقود هاليبرتون في العراق تتجاوز 10 مليارات دولار

هاليبرتون تتبنى إعادة هيكلة لتخفيض التكاليف (أرشيف)
كشف الجيش الأميركي عن حصول شركة هاليبرتون الأميركية والتي كان يترأسها نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قبل سنوات على عقود بالعراق تتجاوز قيمتها الإجمالية 10 مليارات دولار رغم تعرضها لمراجعات محاسبية محرجة وتحقيقات بشأن أنشطتها في العراق.

وحصلت وحدة كيلوغ براون آند روت التابعة لهاليبرتون أكبر مقاولي الجيش الأميركي في العراق على عقود بمليارات الدولارات بموجب صفقات إعادة الإعمار.

وعبر النائب الديمقراطي في الكونغرس الأميركي هنري واكسمان عن مخاوف متزايدة بشأن أداء هاليبرتون بسبب القيمة المتزايدة للعقود التي حصلت عليها.

وكان تشيني قد تولى الرئاسة التنفيذية لهاليبرتون إلى أن انضم لحملة الرئيس جورج بوش الانتخابية عام 2000.

وينفي تشيني وهاليبرتون ارتكاب أية مخالفات في الحصول على عقود في العراق.

وواجهت وحدة كيلوغ براون آند روت في العراق العديد من التحقيقات إزاء أعمالها ويقوم محققون في البنتاغون بدراسة ما إذا كانت الشركة قد بالغت في تقديرها لبعض فواتير الخدمات التي تقدمها مثل عمليات التزويد بالأغذية للجنود وتوفير الوقود للمدنيين العراقيين.

وأعلن عن اعتزام إحالة رئيس مجلس إدارة وحدة الهندسة والبناء في هاليبرتون راندي هارل إلى التقاعد ضمن جهود الشركة في عملية إعادة الهيكلة.

وتهدف إعادة الهيكلة إلى تخفيض التكاليف بمبلغ 80 مليون دولار عن طريق إلغاء وظائف ودعم النفقات على تسييل الغاز الطبيعي وإعادة فحص تكاليف المشاريع.

المصدر : وكالات