الأوروبيون يطالبون الصين بتسريع تحرير عملتها

حث المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون الصين على التحرك بسرعة لتحرير سعر صرف عملتها اليوان، موضحا أن احتياطيات بكين النقدية الكبيرة يجب أن تحافظ على استقرار العملة.

وقال ماندلسون في قمة لشركات أعمال جمعت مسؤولين من الاتحاد الأوروبي وقادة صينيين بهولندا إن الصين حققت ثاني أكبر احتياطيات من العملات الأجنبية على المستوى العالمي وتتجاوز الآن 500 مليار دولار ما يشكل ضمانة قوية للاستقرار والثقة.

واعتبر أن الوضع المالي الحالي في الصين يجعل من الممكن النظر في خطوة تلو الأخرى لتحرير معدل الصرف والسياسة المالية لكي تصبح أكثر استجابة لقوى السوق.

وأشاد ماندلسون بالإصلاحات الجارية من جانب بكين، لكنه دعا إلى أن تجري هذه الإصلاحات بأسرع وقت ممكن.

وكانت الولايات المتحدة وما زالت توجه انتقاداتها للصين لسياستها في سوق صرف العملة، معتبرة قيمة الدولار البالغة حاليا 8.28 يوانات قليلة جدا وتمنح صادرات بكين مزايا تجارية غير عادلة.

وأشارت وسائل إعلام صينية إلى ارتفاع احتياطات العملات الأجنبية في البلاد لأكثر من 540 مليار دولار في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مدعومة بفائض تجاري ضخم واستمرار تدفق الاستثمارات من الدول الأخرى.

وتلي الصين في حجم احتياطياتها من العملات الأجنبية اليابان، وارتفعت هذه الاحتياطيات بمبلغ 25.5 مليار دولار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حسب ما ذكر موقع سينا ويب سايت.

المصدر : وكالات