أسعار النفط في أدنى مستوياتها خلال ثلاثة أشهر

هبطت أسعار النفط في الأسواق الأوروبية اليوم الأربعاء إلى أدنى مستوياتها خلال ثلاثة أشهر مما يحفز منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على إلغاء الزيادة الإضافية على حصصها الإنتاجية الرسمية في اجتماعها الجمعة المقبلة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 40.75 دولارا للبرميل متراجعا بنسبة 27% عن الرقم القياسي المرتفع الذي سجله في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويدعم هذا التراجع في أسعار النفط دعوات في أوبك لخفض إمداداتها للأسواق خلال اجتماعها الجمعة المقبلة في القاهرة لبحث سياستها الإنتاجية.

ويسهم طقس الشتاء اللطيف في الولايات المتحدة وتوقعات زيادة المخزون الأميركي من وقود التدفئة في المزيد من الهبوط بأسعار الخام ويؤثر سلبيا على أسهم شركات النفط في الأسواق المالية.

وشكك وزير البترول السعودي علي النعيمي في أن تلجأ أوبك إلى اتخاذ إجراء بشأن الإمدادات النفطية للأسواق لأن الأسعار ما زالت مرتفعة عن نطاقها السعري الذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل.

وعلى الرغم من زيادة العرض على الطلب فقد أبدى النعيمي ارتياحه لزيادة المخزونات في الدول المستهلكة.

وعبر وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ضاعن الهاملي عن اعتقاده أن النطاق السعري المناسب لأوبك يتراوح بين 30 و38 دولارا للبرميل داعيا إلى الالتزام بحصص الإنتاج.

ودعا وزير الطاقة الليبي فتحي بن شتوان أوبك إلى التحرك في ظل التراجع الذي تشهده أسعار النفط.

وقال وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز إن أعضاء أوبك سيتخذون القرار الملائم حول السياسة الإنتاجية في اجتماع القاهرة.

المصدر : وكالات