القوات الأميركية تغلق معبرين بين العراق وسوريا

كشف سائقو سيارات أجرة يقومون برحلات بين العراق وسوريا أن الحدود بين البلدين مغلقة عند معبرين منذ يومين من قبل قوات الاحتلال الأميركي، لكنهم لم يعرفوا أسباب الإغلاق.
 
وأوضح سائق يدعى رامي في مدينة تدمر السورية التي تبعد 300 كلم عن الحدود بين البلدين، أن القوات الأميركية منعته من دخول العراق عند معبر الوليد (يقابله التنف السوري الحدودي 285 كلم شرق العاصمة السورية دمشق).
 
وأوضح هذا الشاهد أن معبري الوليد والقائم ( يقابله البوكمال السوري 550 كلم شرق دمشق) بالعراق مغلقان منذ يومين. ولم يوضح ما إذا كانت القوات الأميركية هي التي تغلق معبر الوليد أم لا.
 
وقال سائق آخر يدعى رباح إنهم ينتظرون في تدمر فتح الحدود مجددا بين البلدين.
 
يشار إلى أنه يوجد ثلاثة معابر حدودية بين سوريا والعراق هي التنف والبوكمال واليعروبية (820 كلم شمال شرق دمشق). ولم يعرف ما إذا كان المعبر الثالث اليعروبية لا يزال مفتوحا أم لا.
 
وكان مسؤول حدودي سوري قد قال إن القوات الأميركية أغلقت معبر الوليد يوم الخميس إثر اكتشاف أسلحة داخل شاحنة محملة بالخضروات. ويأتي ذلك في وقت تغلق فيه القوات الأميركية منذ أيام الطرق المؤيدة لمدينة الفلوجة -التي تقع على الطريق الرئيسية القادم من سوريا والأردن- لشن هجوم واسع.

 
المصدر : الفرنسية