مسيرات لعمال فولكسفاغن ومحادثات صعبة حول الأجور

عمال فولكسفاغن يطالبون بزيادة أجورهم وتوفير ضمانات لهم (الفرنسية)
أعلنت صانعة السيارات الألمانية فولكسفاغن وأكبر الاتحادات الصناعية في ألمانيا اليوم الثلاثاء تحقيق بعض التقدم في مفاوضات صعبة بشأن الأجور وسط ترقب حذر من جانب العمال المحتجين.

وأستأنف الجانبان المحادثات في هانوفر بعد تنظيم آلاف العاملين في مصنع فولكسفاغن مسيرة احتجاجية في شوارع المدينة متعهدين بالمكافحة من أجل تحقيق مطالبهم، ومؤكدين على مطالب اتحاد عمال المعادن أي جي في زيادة الأجور وتوفير ضمانات العمل.

كما نظم آلاف العمال من مصنع الشركة في وولفسبرغ مسيرة احتجاجية في مبنى الإدارة الرئيسي.

وأعلن الاتحاد عن تقارب في بعض جوانب المحادثات مع الشركة ولكن الاختلافات ما زالت قائمة في مسائل أخرى. وقال المفاوض عن الشركة جوزيف فيدليس سن إن هناك مجموعة من الموضوعات الصعبة ما زالت مدار البحث وتحتاج إلى مزيد من الوقت.

وتخطط الشركة لتجميد الأجور (أي عدم زيادتها) لمدة سنتين بهدف خفض التكاليف لمواجهة منافسين آخرين والتركيز بالمرونة في التخطيط .

وتوظف الشركة أكثر من 176 ألف عامل في ألمانيا، بينما أكدت أنها سوف تجبر على خفض الوظائف ما لم تضمن خفضا كافيا في التكاليف.


المصدر : وكالات