إضراب نيجيريا المزمع يرفع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط اليوم في آسيا بعد الإعلان عن الإصرار على تنفيذ الإضراب في القطاع النفطي بنيجيريا إضافة إلى التوقف المفاجئ لمصافي النفط الكويتية عن العمل الأحد بسبب عطل كهربائي وسط ترقب المتعاملين لما ستسفر عنه الانتخابات الأميركية من تأثيرات على الأسواق.

فقد ارتفع سعر برميل النفط الأميركي الخفيف تسليم ديسمبر/ كانون الأول في التعاملات الصباحية للأسواق الآسيوية 54 سنتا 52.30 دولارا للبرميل مقابل 51.76 دولارا عند الإغلاق في نيويورك الجمعة.

وأوضح محللون أن الإعلان عن إضراب مفتوح اعتبارا من السادس عشر من الشهر الجاري في نيجيريا أدى إلى ارتفاع الأسعار، لكن السوق بشكل عام يبقى هادئا بعد التأكيدات الأسبوع الماضي بأن المخزون أكبر مما كان متوقعا في الولايات المتحدة.

في السياق نفسه قال رئيس البنك الأسترالي الوطني ألين أوستر إنه لا يستطيع أحد التوقع بالتأثير الذي يمكن أن تحدثه نتيجة الانتخابات الأميركية في أسعار النفط.

ويتباين موقف المرشحين لانتخابات الرئاسة الأميركية الرئيس جورج بوش ومنافسه جون كيري من التعامل مع الاحتياطي النفطي الإستراتيجي إذ يطالب كيري بوش منذ فترة باستخدام الاحتياطي لخفض الأسعار المرتفعة لكن الأخير يرفض ذلك إلا عند الضرورة القصوى. 

وكان رئيس أكبر اتحاد لنقابات العمال في نيجيريا آدامز أوشيومهولي حذر مساء الأحد من أن الإضراب سيؤدي إلى وقف تصدير 2.5 مليون برميل من النفط يوميا.

وتحتل نيجيريا بحجم الصادرات المرتبة الأولى بين الدول المنتجة للنفط في أفريقيا والسادسة في العالم.

وبدأت أسعار النفط في الصعود التدريجي منذ يوم الجمعة بعد أن وصلت إلى حد الـ50 دولارا بعد الارتفاع الكبير الذي وصلته أواخر الشهر الماضي وهو 55.67 دولارا للبرميل.    

المصدر : وكالات