الصين تعزز شراكتها الاقتصادية مع البرازيل

هو جينتاو
يعتزم الرئيس الصيني هو جينتاو الذي يزور البرازيل حاليا تعزيز العلاقات الاقتصادية مع أكبر اقتصاديات أميركا الجنوبية.

وأكد جينتاو حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الصينية شينخوا أن الزيارة ستدعم الثقة السياسية المتبادلة وتعزز التعاون والشراكة بين البلدين.

ويسعى الرئيس الصيني في زيارته إلى الحصول على وضع اقتصاد السوق مما سيجعل من الصعب على شركاء بكين فرض عقوبات مكافحة الإغراق على صادراتها.

ويرافق جينتاو نحو 150 من رجال الأعمال الصينيين في زيارة تهدف لتطوير علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

ويلتقي الزعيم الصيني اليوم مع الرئيس البرازيلي لويس إناسيو دا سيلفا وأعضاء من الكونغرس البرازيلي.

وذكر عضو في وفد بكين أن البرازيل أكبر شريك اقتصادي للصين في أميركا اللاتينية مع السعي لدعم التجارة بينهما لكي تصل إلى ما قيمته 35 مليار دولار بحلول عام 2010.

وقال رئيس غرفة التجارة البرازيلية الصينية باول ليو إن بكين ترغب في استثمار نحو 7 مليارات دولار في مشاريع النقل البرازيلية ضمن جهود للحصول على أسعار أقل لفول الصويا والصلب والسلع الأخرى التي تستوردها من البلاد.

وأفاد ونغ غوكسينغ نائب رئيس بنك التنمية الوطني الصيني أن مؤسسته تخطط لاستثمار ملياري دولار في سكك حديد البرازيل وفي ميناء إيتاكوي شمال شرق ماراناهو.

وسيجري خلال الزيارة التي تستمر خمسة أيام توقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية متضمنة إطلاق قمرين صناعيين مشتركين.

ويرجع التعاون في المجال الفضائي بين الجانبين إلى عام 1998 حيث تعاون البلدان في صناعة إطلاق قمرين صناعيين لرصد الأرض.

المصدر : وكالات