ارتفاع أسعار النفط بمقدار دولار في أميركا

ارتفعت أسعار النفط الخام في بورصة نيويورك التجارية نايمكس الأربعاء بمقدار دولار واحد للبرميل ووصلت إلى أكثر من 48 دولارا.
 
جاءت هذه الزيادة مع صعود زيت التدفئة بعد أن زادت المخاوف بشأن مخزونات مشتقات النفط إثر تقرير أميركي أظهر تراجعا في مخزون نواتج التقطير للأسبوع الثامن على التوالي.
 
وجرى تداول الخام الأميركي الخفيف وهو خام غرب تكساس في عقود ديسمبر/ كانون الأول في نايمكس بـ 48.37 دولارا بعد أن انخفض إلى 46.96 دولارا خلال اليوم.
 
وكان مستوى 46.96 دولارا للبرميل يمثل انخفاضا قدره 15% عن المستوى الذي وصله السعر في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وكان أعلى مستوى يصله على الإطلاق.
 
وفي لندن ارتفع سعر خام برنت بمقدار 1.07 دولار ليصل إلى 44.75 دولارا للبرميل.
 
وقد ارتفعت أسعار النفط بعد أن أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية أن مخزون نواتج تراجع الأسبوع الماضي للأسبوع الثامن على التوالي.
 
وأظهرت بيانات الإدارة تراجع مخزون زيت التدفئة بمقدار 100 ألف برميل من  115.6 مليون برميل الأسبوع الماضي. وقد انخفض المخزون بنسبة 13% بالمقارنة مع العام الماضي.
 
ويزيد من استهلاك الطاقة في الولايات المتحدة انخفاض الحرارة في نصف الكرة الشمالي.
 
وأشار تجار إلى أول موجة برد يتعرض لها شمال شرق الولايات المتحدة هذا الموسم, كما توقع خبراء الأرصاد  الجوية بقاء درجات الحرارة منخفضة في المنطقة معظم الأيام العشرة القادمة.
 
وكانت مخزونات النفط الخام قد ازدادت بمقدار 1.8 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 291.5 مليون برميل وهي زيادة تسجل للأسبوع السابع على التوالي بعد أن زادت الصادرات من خليج المكسيك إثر توقفها في أعقاب إعصار إيفان الذي ضرب المنطقة في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وقال أحد المحللين إنه يتوقع زيادة أخرى في مخزون الخام خلال الأسابيع القادمة.
 
وكانت وكالة الطاقة الدولية قد أشارت في تقرير لها أمس إلى أن أسعار النفط ربما تكون قد وصلت إلى أعلى سقف لها بعد زيادة في إمدادات الخام.
 
وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري أن مخزون الخام في الدول الصناعية سيصل إلى 1.3 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من العام الحالي إذا استمرت أوبك في إنتاج 30 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى لإنتاجها منذ عام 1979.


المصدر : وكالات