المفوض الأوروبي يثق بقانونية دعم أيرباص

حمّل المفوض التجاري الأوروبي الجديد بيتر ماندلسون الولايات المتحدة مسؤولية فشل المحادثات الثنائية لحل خلافات بشأن مساعدات حكومية تقدم لصانعتي الطائرات الأوروبية أيرباص والأميركية بوينغ.

وقال ماندلسون إن واشنطن ستقوم بعمل جيد إذا نفذت تهديدها باللجوء في مسألة المساعدات إلى منظمة التجارة العالمية لأنه واثق من أن الأمر سيكون لصالح الاتحاد الأوروبي.

وتتنافس شركتا أيرباص وبوينغ بشكل واسع في أسواق الطائرات المدنية والعسكرية إذ استطاعت أيرباص خلال العقد الماضي أن تحل محل بوينغ كأكبر صانعة للطائرات في العالم.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وقعا اتفاقا عام 1992 حددت بموجبه المساعدات أو الدعم المقدم لأكبر صانعتي طائرات في العالم بنسبة 33% من تكاليف إنتاج أي طراز جديد.

ورأت واشنطن أن الاتفاق بحاجة إلى مناقشة جديدة وخاصة منذ تقدم أيرباص في السوق الدولي بحصولها على حصة أكبر من بوينغ في هذا السوق.

وكان مسؤولون أميركيون هدد وا الجمعة الماضية بتقديم شكوى إلى منظمة التجارة العالمية بشأن الدعم بعد فشل المحادثات بين الجانبين.

وفي إطار التسويق توقعت بوينغ أن تحقق مبيعات الطائرات لسوق الطيران العالمي تريليوني دولار خلال عشرين عاما.

المصدر : وكالات