الصندوق الدولي يستبعد تأثيرا اقتصاديا كبيرا لارتفاع النفط

استبعد صندوق النقد الدولي اليوم الاثنين أن يؤثر ارتفاع أسعار النفط كثيرا على نمو الاقتصاد العالمي.

وقال مساعد مدير الأبحاث لدى الصندوق ديفد روبنسون إن التباطؤ الأخير للاقتصاد العالمي كان تصحيحا مرغوبا به في أعقاب فترة من النمو القوي من نهاية السنة الماضية حتى مطلع هذه السنة.

واعتبر روبنسون أمام الصحفيين في طوكيو أنه يمكن إدارة آثار ارتفاع أسعار النفط غير المواتية, مما سيؤدي إلى بطء النمو العالمي لكن بدون تجميده.

ورأى أن هذا العام سيكوم عام النمو العالمي وخاصة بفضل الانتعاش الاقتصادي الذي سجل في نهاية عام 2003 ومطلع العام الحالي.

وتشير توقعات الصندوق إلى أن النمو الاقتصادي العالمي سيكون بنسبة 5% هذا العام ليسجل رقما قياسيا خلال 30 عاما بحيث تليه نسبة أكثر اعتدالا تبلغ 4,3% في عام 2005.

وأوضح روبنسون أن تطور أسعار النفط غير أكيد, مشيرا إلى أن العقود الطويلة للنفط تبين أن عددا من الفاعلين في السوق يعتقدون بتراجع الأسعار إلى ما دون مستواها الحالي البالغ نحو 50 دولارا للبرميل للحفاظ على سعر 35 دولارا للسنوات المقبلة.

وتوقع أن يؤدي ارتفاع في الاستثمار في الولايات المتحدة إلى زيادة النمو في الاقتصاد العالمي.

ويتنبأ الصندوق بنمو الاقتصاد الياباني بنسبة 2.3% في عام 2005 بعد نمو بنسبة 4.4% هذا العام لتتصدر مجموعة الدول الصناعية السبع في النمو.

وتجاريا سجلت أسعار النفط انخفاضا طفيفا اليوم بعد تراجع تهديدات المتمردين في نيجيريا بشن هجمات على المنشآت النفطية.

وأفادت أنباء واردة من العراق بأن الصادرات النفطية لم تتأثر بعد هجوم على خط أنابيب يربط حقول النفط في شمال البلاد بجنوبها.

المصدر : وكالات