السعودية تحقق نموا اقتصاديا مرتفعا

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي نمو الناتج المحلي الإجمالي في المملكة العربية بنسبة 13.7% العام الماضي.

وعرض محافظ المؤسسة (البنك المركزي السعودي) حمد السياري التقرير السنوي لمؤسسته- متضمنا موضوعا حول وضع الاقتصاد السعودي عام 2003 -والذي عرضه على العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز مساء أمس.

وأرجع السياري ارتفاع النمو إلى نسبة 13.7% العام الماضي من 3% عام 2002 إلى التحسن في أسعار النفط والتوسع في نشاط القطاع الخاص الذي صعد بنسبة 4.4%.

وأكد تحقيق فائض في ميزانية الدولة بلغ 9.6 مليارات دولار عام 2003 مقارنة مع فائض وصل 5.5 مليارات دولار عام 2002.

وأشار إلى أن هذا الفائض لم يحقق خلال عقدين متوقعا نتائج أفضل في العام الحالي بفضل المستويات المرتفعة التي حققتها أسعار النفط مع التوسع في القطاع الخاص وتحسين وتطوير بيئة الاستثمار.

وتوقعت وزارة المالية السعودية في ديسمبر/كانون أول الماضي تسجيل فائض في الميزانية بقيمة 12 مليار دولار.

وسجل ميزان مدفوعات عام 2003 فائضا قياسيا للسنة الخامسة على التوالي وصل 26.7 مليار دولار مقابل 11.9 مليارا عام 2002. وتعتبر هذه الميزانية الأولى من نوعها التي لا تتضمن عجزا منذ عام 2000.



المصدر : وكالات