منظمة التجارة تقترح إنهاء دعم الصادرات الزراعية

اقترحت منظمة التجارة العالمية الجمعة إلغاء جميع أشكال المساعدات التي تقدم للصادرات الزراعية, في مشروع يشكل تسوية تهدف إلى تحريك المفاوضات المتعددة الأطراف لدورة الدوحة قبل انتهاء المهلة المحددة في نهاية يوليو/تموز الحالي.

جاء ذلك تلبية لطلب قدمته منذ فترة طويلة الدول الفقيرة التي ترى أن دعم الصادرات الزراعية يؤدي إلى منافسة غير نزيهة بالنسبة لمنتجاتها الزراعية.

وطرحت المنظمة المقترح في نص سلمه مديرها العام سوباشاي بانيتشباكدي ورئيس المفاوضات الياباني شوترو أوشيما أمس إلى الدول الـ147 الأعضاء في المنظمة.

وتأمل المنظمة بذلك تحريك دورة المفاوضات التي أطلقت في الدوحة نهاية العام 2001.

وكان المؤتمر الوزاري للمنظمة الذي عقد في كانكون (المكسيك) العام الماضي اصطدم بهذه المسألة.

وعبر الاتحاد الأوروبي الذي يقدم ملياري يورو من المساعدات لدعم صادرات مزارعيه في مايو/أيار الماضي عن استعداده لمناقشة تحديد موعد لإلغاء هذه المساعدات. إلا أن الأوروبيين اشترطوا طرح إلغاء أشكال أخرى من المساعدات يرون أنها دعم مقنع للتصدير على طاولة المفاوضات, مثل قروض التصدير والمساعدات الغذائية التي تدفعها الولايات المتحدة.

وكانت الدول الأعضاء في المنظمة حددت مهلة تنتهي نهاية الشهر الجاري للتوصل إلى اتفاق انتقالي حول دورة الدوحة.

وإلى جانب دعم الصادرات تقترح الوثيقة فتح مزيد من الأسواق أمام المنتجات الزراعية عن طريقة صيغة تدريجية لخفض الرسوم الجمركية أقوى من التعريفات الجمركية الكبيرة.

وحول القطن الملف المهم للدول الأفريقية التي تعتبر الدعم الأميركي للصادرات يضر بها, اقترحت المنظمة بدء مفاوضات حول "خفض تدريجي وفعلي" لهذا الدعم الذي يفترض أن يُحدد سقف له.

وبمعزل عن الزراعة اقترحت المنظمة بدء مفاوضات حول تبسيط الإجراءات الجمركية (ملف تسهيل المبادلات) واستبعاد "مواضيع سنغافورة" الثلاثة الأخرى -الاستثمار والأسواق العامة والمنافسة- من دورة الدوحة شرط أن تبقى على جدول أعمال المنظمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات