منظمة التجارة ترجئ محادثات زراعية مهمة

أعلنت منظمة التجارة العالمية اليوم أنها أرجأت محادثات حاسمة بشأن الإطار العام لاتفاق حول إصلاح تجارة المنتجات الزراعية العالمية كان من المقرر إجراؤها في النصف الثاني من الأسبوع المقبل.

ولم يصدر تفسير فوري لقرار التأجيل إلا أنه جاء وسط خلافات مستمرة بين الدول الغنية والدول الفقيرة الأعضاء في المنظمة حول كيفية المضي قدما في المفاوضات.

وقالت مصادر تجارية إن المحادثات التي كان من المقرر أن تعقد في الفترة بين 14 و16 يوليو/ تموز الجاري ستتم على الأرجح بعد ذلك ببضعة أيام.

لكن ذلك سيقربها من موعد نهائي محدد يوم 31 يوليو/ تموز الحالي للتوصل إلى اتفاق عام على المراحل التالية من جولة الدوحة من مفاوضات تحرير التجارة العالمية.

وفي باريس يجتمع خمسة من أبرز أعضاء المنظمة غدا السبت في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول الزراعة وسط الخلافات المستمرة منذ فشل مؤتمر كانكون في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وخلال هذا اللقاء الذي تنظمه البرازيل في سفارتها بباريس يأمل وزراء التجارة من الولايات المتحدة والبرازيل والهند وأستراليا وكذلك المفوض الأوروبي للتجارة باسكال لامي في التوصل إلى موقف مشترك حول الزارعة.

وتعد الزراعة إحدى نقاط الخلاف الرئيسية في دورة المفاوضات التجارية التي انطلقت في نهاية 2001 بالعاصمة القطرية الدوحة.

يشار إلى أن المفاوضات شهدت بداية تحرك في الربيع الماضي بعد الفشل الكبير في كانكون بالمكسيك حين رفضت الدول النامية (مجموعة العشرين) والدول الفقيرة (مجموعة التسعين) مواصلة المفاوضات معتبرة أن الدول الغنية لم تقدم تنازلات كافية لخفض الإعانات المخصصة للزراعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات