ممثلو المدعي الروسي يتحفظون على وثائق ليوكوس

قرر ممثلو المدعي العام الروسي اليوم الخميس التحفظ على الوثائق المالية لشركة النفط الروسية المتعثرة يوكوس لعامي 2003 و 2004 الأمر الذي أثار مخاوف المستثمرين من احتمال زيادة الضرائب المتأخرة على الشركة.

وقال مسؤول بالشركة لرويترز إن المحققين نقلوا صناديق مليئة بالمستندات.

وكانت وزارة الضرائب الروسية أمهلت يوكوس إلى 30 أغسطس/ آب الجاري لتسديد ضرائب متأخرة تبلغ 3.4 مليارات دولار عن عام 2000.

ويتوقع أن تصل المستحقات الضريبية على يوكوس عن عامي 2003 و 2004 إلى عشرة مليارات دولار.

وتؤكد يوكوس أنه ليس بإمكانها تسديد هذا المبلغ وهي ممنوعة من التصرف في أصولها بالبيع.

وفي الوقت الذي يؤيد فيه القضاء الروسي مطالبة الدولة بالمتأخرات الضريبية فإنه لم يتم حتى الآن البت في طلب مماثل بأن تسدد الشركة جزءا من المبالغ المستحقة عليها.

وكانت الحكومة الروسية قد هددت بتفكيك الشركة من خلال بيع وحداتها الرئيسية المنتجة للنفط في سيبيريا لسداد الضرائب.

ويرى العديد من المحللين أن المشاكل التي تواجهها الشركة جزء من حملة أوسع يديرها الكرملين للقضاء على الطموح السياسي لمؤسس الشركة ميخائيل خودوركوفسكي الذي يحاكم حاليا بتهم الاحتيال والتهرب الضريبي.

المصدر : وكالات