لجنة عراقية روسية لدراسة شرعية عقود النفط السابقة

زيباري أثناء لقاء نظيره الروسي سيرغي لافاروف (الفرنسية)

أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن تشكيل لجنة روسية عراقية ستدرس شرعية العقود التي وقعتها شركات روسية في العراق في عهد رئيسه السابق صدام حسين.

وقال زيباري خلال زيارته لروسيا أمس إنه تم توقيع اتفاق لتعيين ممثلين عن الحكومتين الروسية والعراقية للتحقق من كل العقود الروسية المبرمة في عهد صدام ضمن إطار برنامج الأمم المتحدة "النفط مقابل الغذاء".

وأوضح زيباري أن الحكومة العراقية ستدعم وتطبق كل العقود التي تؤكد اللجنة شرعيتها إثر التحري فيها.

وأكد وزير الخارجية العراقي في تصريحات متعددة له بموسكو التي التقى فيها عددا من المسؤولين بينهم نظيره الروسي سيرغي لافاروف، أن العراق يسعى إلى إقامة علاقات متوازنة مع جميع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

يشار إلى أن شركات نفطية كبرى -مثل لوك أويل الروسية- كانت لها مصالح مهمة في العراق في عهد الرئيس السابق، وبدعم من الكرملين تضاعف زياراتها ومساعيها لاستعادة هذه العقود التي فقدتها.

المصدر : وكالات