الميزانية الألمانية لعام 2005 تزيد الإنفاق الحكومي

قدم وزير المالية الألماني هانز إيشل مشروع ميزانية ألمانيا لعام 2005 متضمنة زيادة في الإنفاق الحكومي وتوقعات القيام بمدفوعات قياسية في الدين المحلي، ولكنها تهدف إلى إعادة البلاد إلى حدود نسبة العجز العام المسموح بها في الاتحاد الأوروبي.

وقال إيشل أمام البرلمان اليوم الثلاثاء إن خطة الإنفاق التي تشمل مبلغا قياسيا يصل 18.7 مليار دولار كعائد من خصخصة مؤسسات مملوكة للحكومة، تعتمد على نمو ثابت في أكبر الاقتصادات الأوروبية.

وأشار الوزير الألماني إلى أنه ينبغي على جهات عالمية كمجموعة الدول الصناعية السبع وصندوق النقد الدولي مناقشة المضاربة في أسعار النفط وقفزاتها التي لا تعبر عن الوضع الحقيقي للعرض والطلب.

وطالب إيشل البنك المركزي الأوروبي بالالتفات إلى الزيادات في أسعار الطاقة وليس مجرد النظر في مطالب اتحادات العمال بزيادة أجورهم عند تقييمه لمخاطر التضخم.

وكانت الحكومة الألمانية توقعت أن ينمو الاقتصاد بنسبة تتراوح بين 1.5% و2% خلال العام الحالي والمقبل على التوالي.

وهاجم المحافظون المعارضون الميزانية واصفين إياها بالمتفائلة إلى أبعد الحدود متحدين إيشل بإعداد مشروع جديد لها.

وتجاوزت البلاد حدود العجز العام المسموح به في منطقة اليورو منذ عام 2002 كانعكاس للركود الاقتصادي والارتفاع في البطالة، الأمر الذي أجبر الحكومة على زيادة الإنفاق على إعانات العاطلين عن العمل.

المصدر : وكالات