الاتحاد الأوروبي يتوصل لتسوية مع شركة سجائر أميركية

أعلنت شركةُ فيليب موريس إنترناشيونال الأميركية أنها توصلت إلى تسوية مع الاتحاد الأوروبي تدفع بموجبها الشركة 1.25 مليار دولار للاتحاد مقابل تفاديها دعاوى قضائية تتهمها بالتواطؤ في تهريب سجائر للدول الأوروبية.

واعتبرت الشركة أن الاتفاق المشترك يمثل خطوة كبيرة لمواجهة ما أسمته العدو المشترك للجانبين وهو السجائر المهربة والمقلدة.

وسوف يستخدم هذا المبلغ الذي سيدفع على مدار 12 عاما لمكافحة السجائر المهربة والمقلدة ولتسوية النزاعات القانونية ضد الشركة.

ووصف مراقبون هذا الاتفاق مع الشركة التي تعد أكبر منتج للسجائر في العالم بأنه أكبر تسوية مالية يتوصل إليها الاتحاد الأوروبي مع قطاع الأعمال العالمي الخاص.

ويفوق حجم تلك التسوية حجم نظيرتها التي توصل إليها الاتحاد الذي رحب بالاتفاق مع شركة "مايكروسوفت" حيث بلغت قيمتها 616 مليون دولار.

وأوضح مراقبون أن تلك التسوية يمكن أن تمهد الطريق لاتفاقات أوروبية مماثلة مع شركات سجائر عملاقة أخرى مثل "أر جي رينولدز" و"جابان توباكو".

وكانت المفوضية الأوروبية قد رفعت دعوى قضائية في المحاكم الأميركية واتهمت فيليب موريس وشركة "أر جيه رينولدز" بالتواطؤ في تهريب السجائر للتهرب من الرسوم والضرائب التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات