ارتفاع واردات النفط الخام الأميركية

بلغت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام في المتوسط أكثر من 10 ملايين برميل للأسبوع الثامن على التوالي، خلال الأسبوع المنتهي في التاسع من يوليو/ تموز حسب بيانات حكومية, وقد ساعد على ذلك ارتفاع الواردات القادمة من السعودية.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن واردات النفط الخام بلغت في المتوسط 10.1 ملايين برميل يوميا الأسبوع الماضي منخفضة 84 ألف برميل يوميا عن الأسبوع السابق، لكنها مع ذلك مرتفعة بالمعايير التاريخية.

ورغم ارتفاع مستوى الواردات فإن بيانات الإدارة تظهر هبوط مخزونات النفط الخام التي نزلت 2.1 مليون برميل إلى 302.9 مليون.

ولاحظ المحللون أن مخزونات النفط الخام في كوشينج المركز الرئيسي لتلقي شحنات خام غرب تكساس الوسيط زادت بينما كان معظم الانخفاضات في المخزون في الساحل الغربي.

وكانت الزيادة الواضحة في الواردات من السعودية عامل نزول لمعنويات السوق، مؤكدة من جديد أن البلاد زادت إنتاجها، كما قالت إنها ستفعل بعد الاجتماع السابق لأوبك في يونيو/ حزيران.

وتراجعت أيضا مخزونات البنزين 200 ألف برميل إلى 205.9 ملايين برميل مقارنة بالتنبؤات بزيادة قدرها 500 ألف برميل.

وقال محللون إن الزيادة الكبرى من المتوقع في مخزونات المقطرات كانت أيضا عامل نزول للأسعار لأنها قللت المخاوف من حدوث نقص في إمدادات زيت التدفئة في فصل الشتاء.

وإثر هبوط مخزونات الولايات المتحدة من النفظ الخام والبنزين وارتفاع مخزونات زيت التدفئة قفزت أسعار عقود النفط الخام الأميركي لشهر أغسطس/ آب في نايمكس 18 سنتا إلى 39.62 دولارا للبرميل.

وفي بورصة البترول الدولية بلندن سجل سعر عقود مزيج نفط خام برنت 37.03 دولارا للبرميل مرتفعا 34 سنتا.

المصدر : وكالات