الاتحاد الأوروبي يرفع الرسوم العقابية على البضائع الأميركية

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيرفع الرسوم العقابية المفروضة على البضائع الأميركية بعد أن ألغت واشنطن الإعفاء الضريبي الممنوح للشركات المصدرة التي كان الاتحاد يعتبرها غير قانونية.
 
وأكد المفوض التجاري الأوروبي باسكال لامي أن تعديل نظام الضرائب الأميركي مهد طريق رفع الرسوم عن بضائع أميركية تقدر بأربعة مليارات دولار.
 
لكن الاتحاد الأوروبي ترك الباب مفتوحا أمام الرد بقوة على أية ثغرات في القانون الأميركي الجديد -الذي وقعه الرئيس الأميركي جورج بوش الجمعة- يمكن أن يبقي على مزايا للشركات العملاقة مثل ميكروسوفت وموتورولا وجنرال إليكتريك وبيونغ.
 
ومن المقرر أن يبحث الاتحاد مع منظمة التجارة العالمية مدى التزام الضرائب الأميركية الجديدة بالقواعد العالمية وسيقوم باستصدار حكم جديد ضد واشنطن إذا ثبت عدم قانونية النظام الضريبي.
 
من جهته رحب المتحدث باسم المبعوث التجاري الأميركي بقرار المفوضية برسم الرسوم العقابية اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني 2006 عندما يدخل القانون الأميركي حيز التنفيذ.
 
أوروبا تفشل في التفوق الاقتصادي
رومانو برودي
من ناحية أخرى وصف رئيس المفوضية الأوروبية المنتهية ولايته رومانو برودي الجهود التي بذلها الاتحاد الأوربي لتحقيق التفوق الاقتصادي على الولايات المتحدة بأنها فاشلة.
 
وعزا برودي هذا الأمر إلى استخدام حق النقض من جانب الدول الأعضاء في الاتحاد بصورة أدت إلى عرقلة عمل المفوضية الأوروبية التي تعد الذراع التنفيذية للاتحاد.
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن قبل أربع سنوات اعتزامه تخطي القدرات التنافسية الاقتصادية الأميركية بحلول العام 2010.
المصدر : وكالات